القدس المحتلة: ظهور مغنية في باحات الأقصى انتهاك لقبلة المسلمين

أدانت وزارة الإعلام الفلسطينية الأغنية «الإسرائيلية» المسيئة، التي تدعو لفتح أبواب المسجد الأقصى المبارك في وجه المحتلين اليهود بحجة الصلاة فيه، واعتبرتها «وقاحة كبرى».

وأكدت الوزارة في بيان لها يوم الأحد أن سلطة الاحتلال استباحة باحات الأقصى المبارك وظهور مغنية «إسرائيلية» وعدد من المستوطنين، يعد انتهاكا لقبلة المسلمين الأولى وثالث الحرمين الشريفين، واهانة لمشاعر ملايين المسلمين حول العالم.

ودعت الوزارة الأمم المتحدة ومنظمة «اليونسكو» والهيئات الساهرة على حرية الأديان والعبادة لتجريم الفعل «الإسرائيلي» الذي يمس بكل المعتقدات، ويحقر كل الأديان.

وكانت المغنية قد قامت بتصوير فيديو غنائي في باحات المسجد الأقصى بالقدس الشريف، بشكل مخل للآداب ، كما دعت كلمات الأغنية إلى فتح أبواب المسجد أمام اليهود للصلاة فيه في أي وقت يريدون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.