لاموشي: دروغبا لازال النجم الأول لساحل العاج

قال صبري لاموشي، مدرب ساحل العاج، أن المخضرم ديدييه دروجبا، مهاجم فريقه، أثبت مجددا أنه نجم الفريق الذي نجح في قلب تأخره إلى الفوز 2-1 على اليابان ضمن المجموعة الثالثة في نهائيات كأس العالم 2014 في البرازيل.

وبدأ دروجبا ابن الـ36 عاما المباراة على مقاعد البدلاء، لكن لاموشي يقول إن تأثيره على الفريق بدأ مباشرة عقب نزوله أرض الملعب، عندما نجح سريعا في تحويل دفة المباراة لصالح فريقه، والذي أحرز هدفين في غضون 3 دقائق وخرج منتصرا.

وقال المدرب الفرنسي “وجود لاعب مثل دروجبا في الفريق سواء لعب أساسيا أو بديلا يكون له دوما تأثير على الفريق”.

وأضاف لاموشي قوله “بالطبع شعر دروجبا بخيبة أمل لجلوسه على مقاعد البدلاء، لكنه شعر بسعادة بالغة في نهاية المباراة. نحن بحاجة إليه وسنكون بحاجة إلى كل لاعب قبل نهاية البطولة”.

وقال لاموشي “عندما نزل دروجبا كل شيء تغير. جلوسه على مقاعد البدلاء كان في إطار استراتيجية تتعلق جزئيا بلياقته البدنية لأنه لم يشارك في مباراة كاملة لمدة 90 دقيقة منذ بضعة أشهر…كما انه تعرض لإصابة أيضا بعد ذلك”.

ومضى المدرب قائلا “لقد تحسن مستواه بشكل هائل في الأسابيع القليلة الماضية، وقدم الكثير من التضحيات من أجل المشاركة في كأس العالم”.

وقال لاموشي، لاعب فرنسا السابق، “لم نبدأ المباراة بشكل جيد، ودخل مرمانا الهدف الأول بسبب خطأ تافه…لكن بعد ذلك، خلقنا العديد من الفرص…اللاعبون في منتهى السعادة بالفوز إلا أننا لم نصعد للدور المقبل بعد”.

وستلتقي ساحل العاج يوم الخميس مع كولومبيا في برازيليا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.