زعيمها الكائن بغوانتنامو يجند ويصدر لداعش.. شبكة إرهاب جديدة في إسبانيا

كشفت وزارة الداخلية الاسبانية اليوم عن تفكيك شبكة لتجنيد أشخاص وإرسالهم للقتال إلى جانب المجموعات المسلحة في سورية والعراق.

وقالت الوزارة في بيان لها اليوم: “إن متزعم الشبكة كان معتقلاً سابقاً في غوانتانامو، فيما تم توقيف ثمانية أشخاص آخرين”، مشيرة إلى أن العملية لا تزال جارية اعتبارا من صباح اليوم في العاصمة مدريد، حيث تمت 12 عملية دهم وتفتيش.

ولفتت الوزارة في بيانها إلى أن المتزعم الأكبر لهذه الخلية يقيم في اسبانيا بعد مروره في معتقل “غوانتانامو” العسكري الأمريكي على أثر توقيفه في أفغانستان عام 2001، موضحة أن
هذه الشبكة الدولية تعمل على تجنيد “جهاديين” وإرسالهم للاندماج في تنظيم ما يسمى “دولة الاسلام في العراق والشام” الإرهابى المتواجد في سورية والعراق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.