شعبان من موسكو: جهود مشتركة لمكافحة الإرهاب في المنطقة والعالم

بحثت المستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية الدكتورة بثينة شعبان في موسكو اليوم مع الممثل الخاص للرئيس الروسي لشؤون الشرق الأوسط نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف الوضع في سورية والمنطقة عموما.

وشددت شعبان خلال اللقاء على أن الدول العربية والإقليمية التي استهدفت سورية من خلال رعاية الإرهابيين وتمويلهم وتسليحهم مستمرة في أعمالها وجرائمها المعادية للشعب السوري مشيرة إلى أن ما يجري في العراق حاليا هو استمرار لنهج تلك الدول لاستهداف المنطقة برمتها.

وقالت الدكتورة شعبان في تصريح لمراسل سانا في موسكو عقب اللقاء إنه تم التشاور حول مجمل الوضع في المنطقة على ضوء الموقف الناشىء في العراق وشددنا بهذا الصدد على ضرورة بذل جهود مشتركة لمكافحة الإرهاب والحيلولة دون انتشاره في المنطقة والعالم.

ونوهت الدكتورة شعبان في هذا السياق بتصريحات الخارجية الروسية التي اعتبرت أن ما يجري في العراق اليوم هو نتاج للغزو الأمريكي للعراق عام 2003 كما أنه دليل على فشل السياسة الأمريكية في المنطقة.

وأكدت المستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية أن سورية تحترم جميع التزاماتها الدولية وقد اقترحت منذ زمن بعيد إخلاء منطقة الشرق الاوسط من أسلحة الدمار الشامل بجميع أنواعها وتتفق مع روسيا بالكامل في هذا المجال وانطلاقا من ذلك وفت بكل ما تعهدت به فيما يتصل بإتلاف الأسلحة الكيميائية.

وأشارت الدكتورة شعبان إلى أن المصالحات الوطنية الجارية في سورية هي الحل الأمثل للأزمة فيها وأن نتائجها تنعكس إيجابيا على الشعب السوري بكامله مؤكدة أن هذه المصالحات مستمرة في جميع أنحاء البلاد ويرى فيها المواطنون أملا حقيقيا للتوصل إلى حل للأزمة في سورية.

بدوره نوه بوغدانوف خلال اللقاء بالتنظيم الجيد والطابع الديمقراطي الذي جرت في ظله الانتخابات الرئاسية في سورية على أساس تعددي للمرة الاولى وقال عن نتائج هذه الانتخابات..”إنها قرار الشعب السوري وإن روسيا تحترم قرار هذا الشعب” معربا عن الارتياح للخطوات الإيجابية التي قامت بها الحكومة السورية لتنفيذ التزاماتها في مجال إتلاف الاسلحة الكيميائية.

إلى ذلك أكد الجانبان خلال اللقاء على اعتزام دمشق وموسكو المشترك مواصلة الحوار السياسي الفعال بينهما في مجمل المسائل ذات الاهتمام المشترك.

حضر اللقاء سفير سورية في موسكو الدكتور رياض حداد.

 

البعث ميديا – سانا

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *