نال البراءة بعد قضائه 17 عاماً خلف القضبان!

قامت السلطات الأميركية في نيويورك بإطلاق سراح روجر لوغان الذي أمضى 17 عاما في السجن لإدانته بتهمة ارتكاب جريمة قتل، وذلك بعد صدور قرار من القضاء الأمريكي ببراءته بعد مراجعة ملف القضية.

وقد أصر روجر لوغان البالغ من العمر 53 عاما، على براءته طوال السنوات التي قضاها في السجن، وهو المحكوم السابع الذي يستفيد منذ شهر آذار من المراجعات القضائية التي تجريها الوحدة الخاصة لمراجعة الأحكام الثقيلة، والمكلفة بإعادة النظر في 90 قضية.

وكان الحكم بسجن لوغان 25 عاما قابلة للتمديد إلى السجن مدى الحياة، قد صدر في عام 1997 لإدانته بارتكاب جريمة قتل بالرصاص في أحد مباني بروكلين بمدينة نيويورك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.