سيناريو العراق.. دولة خليجية مشاركة بالحرب على سورية تحضر لإشعال لبنان

حذر مصدر عسكري غربي من خطورة المرحلة الراهنة على لبنان والأردن وسورية، جراء ما يحدث في العراق واستغلال الجماعات المتطرفة لذلك من خلال زرع الفتنة، مطالبا المعنيين بالتنبه والقيام بأعمال أمنية استباقية ضد المجموعات الإرهابية المتمركزة في مخيمات صيدا وبرج البراجنة وبلدة عرسال وشمال لبنان، حيث لا تزال تجد البيئة الحاضنة لها هناك.

ونقلت صحيفة البناء اللبنانية عن المصدر الذي زار لبنان منذ أيام قوله: “إن دولة خليجية كبرى معنية بالحرب على سورية مالياً وإعلاميا كلفت بعض الوجوه النيابية والزعامات السياسية الشمالية ورجال دين معروفين بزرع الفتنة، بالإسراع في انتقاد الجيش اللبناني والإكثار من الظهور الإعلامي وفتح سجالات متعمدة حول الموقوفين من جماعة الإرهابي أحمد الأسير والنزول إلى الشارع في صيدا، وقد تصل إلى قطع الطريق البحرية لساعات هناك من دون إشعال إطارات أو افتعال فوضى في الأماكن العامة.

وأضاف المصدر أن الجيش اللبناني قد يتعرض لضربات عسكرية خاطفة في أكثر من منطقة يقيم فيها حواجزه الخاصة وترافق ذلك حملات إعلامية مبرمجة ضده وخطابات في بعض المساجد واستغلال موضوع “السجناء الإسلاميين” بشكل أوسع، والمطالبة بإطلاق سراح بعض مشايخهم الموقوفين في سجون الدولة بحجة فبركة الاتهامات والأدلة وذلك من جهات متطرفة معروفة تجد من يحضنها ويغطيها ويحمي جماعاتها في السجون اللبنانية.0

هذا وربط بعض المراقبين معلومات المصدر العسكري الغربي بتحركات وتصريحات النائب خالد الضاهر الهجومية منذ أيام على الجيش اللبناني وعودة ظهوره المكثف من جديد بعد أن انزوى وابتعد قليلاً عن الأضواء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.