لأول مرة.. مريضة تغني أثناء خضوعها لعملية جراحية!

لجأت المطربة آلاما كينيت الى الغناء أثناء خضوعها لعملية جراحية لاستئصال ورم من حنجرتها، بغية مساعدة الجراحين كيلا يلحقوا ضررا بأحبالها الصوتية.

وخضعت كينيت، وهي مغنية محترفة من غانا وتعيش حاليا في فرنسا، لتخدير موضعي وتنويم مغناطيسي فقط حتى لا تشعر بالألم خلال العملية الجراحية التي أجريت لها في العاصمة الفرنسية، وحين شعرت بالقلق من فقدان صوتها، اقترح عليها طبيبها الجراح – في سابقة هي الأولى من نوعها- الغناء أثناء خضوعها للعملية.

وقال الطبيب إن مشرط الجراح لو كان انحرف عن مساره الصحيح لكان ألحق ضرراً مدمراً بحنجرتها.

وعانت آلاما من ورم أصاب الغدة الدرقية، إلا أن غناءها في “الأوقات الحرجة” أثناء هذه العملية الجراحية ساعد الجراح على التأكد من أن العملية “كانت تسير على ما يرام”.

وقال دونور إنها كانت المرة الأولى التي يجري فيها إزالة الورم بهذه الطريقة، حيث إن من المعتاد أن يجرى هذا التدخل الجراحي بعد خضوع المريض لتخدير كامل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.