أولويات وزارة الصناعة لمرحلة إعادة الإعمار

ذكرت صحيفة “تشرين” السورية أن وزارة الصناعة حددت الصناعات الأساسية التي سيتم التركيز عليها خلال فترة ما بعد الأزمة وفق الموارد والإمكانات المتاحة، وتحت بند الصناعات ذات الأولوية أي الصناعات المرتبطة بإعادة الإعمار.

ونقلا عن مصادر مطلعة، لفتت الصحيفة إلى أن هذه الصناعات تتمثل في الإسمنت، الحديد، الكابلات، الزجاج، البلاط والسيراميك، الدهانات وغيرها، إضافة إلى الصناعات الغذائية والطبية التي تلبي الحاجات الأساسية للمواطنين مثل: السكر، الزيوت، السمون ،الألبان، الأدوية..، كذلك الصناعات التي تلبي احتياجات القطاع الزراعي وتستوعب الإنتاج الزراعي والحيواني المحلي ومدخلات الإنتاج المحلية، بالإضافة إلى الصناعات التصديرية وصناعات بدائل المستوردات والتي تهدف إلى توفير القطع الأجنبي اللازم. إضافة إلى الصناعات التي تلبي حاجات القطاع الزراعي مثل: الأسمدة، الأعلاف، الأدوية البيطرية، المبيدات، الجرارات… وكذلك الصناعات التي تستوعب الإنتاج الزراعي والحيواني المحلي ومدخلات الإنتاج المحلية الأخرى مثل: الصناعات النسيجية والصناعات الغذائية والزراعية وغيرها، كما سيتم العمل على إعادة الصناعات المهاجرة..

وذكرت المصادر أن هناك صناعات تصديرية وصناعات بدائل المستوردات سوف يتم التركيز عليها في مرحلة إعادة الإعمار لتوفير القطع الأجنبي اللازم، ناهيك عن الصناعات القائمة في الأماكن والمناطق النامية والمناطق الأكثر تضرراً وصولاً إلى  التجمعات العنقودية، مؤكدة أن الوزارة باشرت بوضع مشاريع استراتيجيات للمؤسسات الصناعية كلها، وستعرض في المجلس الوطني الأعلى للصناعة الذي أقره مجلس الوزراء مؤخراً، ليتولى وضع الخطط والبرامج والاستراتيجيات الصناعية وإعادة هيكلة القطاع الصناعي وتحديد نقاط القوة والضعف وإقرار الخريطة الاستثمارية الصناعية وتفعيل مبدأ التشاركية والتكاملية مع القطاع الخاص.

ومن المقرر أن تقوم الوزارة خلال المرحلة القادمة باستغلال جميع الموارد الطبيعية المتاحة وتحويلها إلى سلع نهائية وتحقيق قيمة مضافة تتحقق من خلالها أرباح  مجزية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *