قرر تجميد نفسه 150 عاماً!

قرر بروفيسور في مدينة هامبورغ كلاوس سامس البالغ من العمر 75 عاما تجميد نفسه والنهوض بعد 150 سنة.

وأشارت مصادر اعلامية الى أن البروفيسور يأمل أن يتمكن الخبراء والاطباء من أعادته إلى الحياة الطبيعية في المستقبل، من خلال عملية تسمى حفظ الحياة بالتبريد عبر تجميد مخلوق حي  ليستعيد فيما بعد وظائفه الحيوية.

وسيبرّد جسم البروفيسور حتى 195 درجة مئوية تحت الصفر. ويتعين على الحقوقيين إثبات موت مخ البروفيسور، ثم  يوضع جسمه  في حوض مليء بالجليد الذي يبلغ وزنه 60 كغ. وذلك خلال فترة لا تزيد عن 5 دقائق. وفي حال تأخر القائمين بعملية التجميد تعتبر التجربة فاشلة لأن الخلايا تبدأ في التحلل ، ما يحول دون اعادة البروفيسور إلى الحياة.

وفي حال نجاح العملية  يوضع الحوض مع جسم البروفيسور في ثلاجة خاصة  سترسل إلى مدينة كلينتون تاونشيب في ولاية ميشيغان الأمريكية حيث يقع مكتب شركة ” Cryonic Institute ” التي وقع البروفيسور الألماني اتفاقية معها. وتقضي الاتفاقية بأن يسحب الاطباء الدم من شرايين البروفيسور ليحل محله محلول فسيولوجي خاص.

وبذلك تتجمد خلاياه إلى أن يتمكن العلم في المستقبل من عملية إحيائها. ويظن البروفيسور أن 150 عاما تكفي لذلك.

يذكر أن البروفيسور دفع مبلغا قدره 21 ألف يورو للشركة مقابل تجميده. وتضاف إلى ذلك نفقات نقله إلى الولايات المتحدة والتي كلفته 14 ألف يورو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *