معهد واشنطن لدراسات الشرق: السعودية أكبر ممول لـ «داعش»

كشف معهد واشنطن لدراسات الشرق الأدنى في تقرير له أن السعوديين يمثّلون المصدر الأكبر لتمويل الجماعات الإرهابية في سوريا، مضيفاً أن “العديد من الجهات المانحة التي يُعتقد أنها جهات “خيريّة” في الخليج العربي، قامت بتسريب مئات الملايين من الدولارات للمقاتلين في السنوات الأخيرة، بما في ذلك “داعش” والجماعات الأخرى”.

وأوضح معهد واشنطن في تقرير نشره الثلاثاء أنّ حكوماتٍ من منطقة الخليج العربي وخارجها لا تتردّد في تمويل الجماعات المتطرّفة بهدف استغلالها سياسيّاً، معتبرا تشجيع الرّياض لهجمات “داعش” ضد العراق وسوريا، شاهداً على ذلك.

وبخصوص التّبرعات الخاصة إلى هذه الجماعات، يتحدّث تقرير المعهد أنّ “بعض المتبرّعين السّعوديين، ولضمان وصول مساهماتهم إلى سوريا، فإنهم يقومون بإرسال أموالهم إلى الكويت”، وقد اعتبرت الأخيرة واحدة من البيئات المهيأة لتمويل الإرهاب في الخليج العربي، بحسب التقرير.

ويؤكّد معهد واشنطن أن السعودية – وغيرها – شكّلت مصدراً تمويليّاً هاماً بالنسبة لداعش.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *