الاحتلال يواصل حملاته القمعية.. اعتقالات واعتداءات على المدن والبلدات

استشهدت فلسطينية بعد تعرضها لنوبة قلبية اثر اقتحام قوات الاحتلال منزلها في مخيم العروب شمال محافظة الخليل.

ونقلت وكالة “صفا” الفلسطينية عن نجل الشهيدة فاطمة اسماعيل عيسى رشدي أن سكان المنزل فوجئوا عندما رأوا جنود الاحتلال داخل المنزل حيث أصيبت والدته اثر ذلك بنوبة قلبية عندما شرع جنود الاحتلال بعملية تخريب كامل لمحتويات المنزل بشكل همجي، مضيفاً أن جنود الاحتلال لم يأبهوا للأمر ولم يحركوا ساكنا وتعاملوا مع أصحاب المنزل بطريقة وحشية.

وأشار إلى أن والدته بقيت على هذه الحالة الصعبة أكثر من ساعة وأخذ الدم ينزف من فمها لكن جنود الاحتلال واصلوا تخريب محتويات المنزل بعد أن جمعوا كل أفراد العائلة في غرفة واحدة بمن فيهم والدته التي كانت في وضع صحي حرج.

في سياق متصل، أفادت مصادر أمنية بأن قوات الاحتلال أصابت الفلسطيني اسماعيل أحمد الحوامدة بالرصاص الحي في قدمه قبل اعتقاله بينما كانت تنفذ عمليات دهم وتفتيش لمدينة الخليل اعتقلت خلالها شقيقين فلسطينيين، فيما اقتحمت قوة تابعة للكيان في القدس المحتلة العديد من البلدات والأحياء المقدسية الليلة الماضية وأصيب عدد من المقدسيين خلال تصديهم لقوات الاحتلال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *