كويتي يرمي ألف دينار في الشارع ليكون سعيداً!

رأى شاب كويتي أن “السعادة حين تعطي وليس حين تأخذ”، فما كان منه إلا أن توجه الى سيارته وقادها ورمى من نافذتها ألف دينار، وهو يقول “كن كريما تكن سعيدا”.

ونوّه الشاب بأنه يتصدق بهذه الأموال، وأنها حلال على من يجدها، واصفاً إياها بـ “وسخ الدنيا”.

أثار ذلك استياء الكثيرين الذين رأوا أن الصوت الذي صدر عن الأوراق في يد الشاب بعد أن تخللتها الريح يكشف أنها مزورة، فيما اعتبر آخرون أنه في حال كانت الدنانير حقيقية فعلا، فلا يصح وصفها بأنها “وسخ الدنيا” لأنها نعمة من الله.

أما فريق ثالث فرأى أن الشاب اختار الطريقة الخطأ لفعل الخير، وأنه كان يجب أن يعطي المال لمن يستحقه من يد ليد .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *