كابول.. عبد الله يهدد برفض نتائج الانتخابات ما لم تُدقق بالكامل

عشية إعلان النتائج الأولية للانتخابات الرئاسية الأفغانية جدد المرشح عبد الله عبد الله التأكيد بأنه لن يعترف بأي نتائج ما لم يتأكد من خلوها من أي تزوير.

وطالب عبد الله في مؤتمر صحفي الأحد 6 تموز في كابول بـ«إجراء تدقيق شامل قبل أي إعلان (للنتائج)».

وقال: «طالما لم يتم فصل الأصوات الصحيحة عن الأصوات المزورة، فنحن لن نقبل بهذه النتائج».

ويندد عبد الله منذ  انتهاء الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية في 14 حزيران بما أسماه حشو صناديق الاقتراع ببطاقات تصويت مزورة بشكل واسع  لصالح منافسه أشرف غني.

ومن المقرر أن تعلن المفوضية الانتخابية المستقلة النتائج الأولى للدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية اليوم الاثنين 7تموز بعد تدقيق أولي يشمل بعض مكاتب التصويت.

وأمام التهديدات برفض العملية الانتخابية بالكامل، وافقت اللجنة الانتخابية التي كانت قررت أعلن النتائج في الثاني من الشهر الحالي على إعادة التدقيق في 1930 من أصل نحو 23 ألف مكتب تصويت. لكن هذا الرقم بالنسبة لعبد الله غير كاف بالنظر إلى حجم التزوير حسب قوله.

ويفترض بالانتخابات الرئاسية أن تعين خلفا للرئيس حميد كرزاي الذي يتولى هذا المنصب منذ تشرين الثاني 2001.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *