البطريرك الراعي: على المجتمع الدولي إنهاء الحرب العبثية في سورية

أكد البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي أن الحرب المفروضة على سورية هي حرب عبثية يقع ضحيتها الأبرياء مجددا دعوته المجتمع الدولي للعمل على إنهاء هذه الحرب وإنهاء مأساة الشعب السوري الذي يتعرض للعنف والقتل على أرضه ووطنه.

وبين الراعي في كلمة له إن المأساة في سورية تفاقمت حيث باتت أعداد النازحين من بيوتهم وأراضيهم كبيرة جدا مشددا على أن من واجب الإخوة السوريين حل مشاكلهم بالطرق السلمية بموازرة الأسرة الدولية والدول الصديقة.

وأضاف إنه يجب أن نعلي الصوت بشأن ما يجري في سورية و لبنان وفي العراق وفلسطين حيث نرى أحداثا موءلمة ولكنها تدعونا لمزيد من الوعي والالتزام.

وأشار الراعي إلى أن ما يحدث في فلسطين يؤلمنا جدا حيث يتعرض الشعب الفلسطيني العزيز في قطاع غزة إلى القصف الاسرائيلي والقتل من دون أي شفقة معربا عن تضامنه مع هذا الشعب ومع الكنيسة في فلسطين وعن دعمه لمطالبهم المحقة.

وطالب البطريرك الراعي منظمة الأمم المتحدة والشرعية الدولية بتطبيق قراراتها فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية وخصوصا عودة اللاجئين إلى أراضيهم وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس وفقا لمبدأ الدولتين وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية والعربية الأخرى وإنهاء كل أنواع التمييز العنصري مشيرا إلى أن هذا هو الأساس الذي يرتكز عليه كل حل سياسي لقضية الشرق الأوسط.

وبخصوص الأوضاع الداخلية في لبنان طالب الراعي النواب والسياسيين اللبنانيين الالتزام بالدستور الذي يوجب على المجلس أن ينتخب رئيسا للجمهورية بشكل سريع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *