اتفاق سوري «أوراسي» على توحيد نمط شهادات المنشأ

كشف مدير عام هيئة تنمية وترويج الصادرات إيهاب اسمندر عن اتفاق مبدئي بين سورية وبيلاروس لتوحيد نمط شهادات المنشأ مع الجانب الأوراسي لتمكين المنتجات السورية من دخول السوق البيلاروسي، بحسم نسبة 25% على الرسوم الجمركية ولاسيما أن أسواق بيلاروس مؤهلة لاستيعاب المنتجات السورية ووصل مؤشر التوافق التجاري معها إلى 0.9% من أصل 1% وهو المؤشر الذي يعبر عن مدى التوافق بين هيكل صادرات دولة معينة ومستوردات دولة أخرى.

وأشار اسمندر في تصريح لصحيفة “تشرين” إلى آخر النقاشات بشأن تطوير العلاقلات مع بيلاروس، كاشفا أن تم التوصل  إلى تشكيل وفد رسمي سوري لزيارة بيلاروس، واتخاذ بعض القرارات التي من شأنها تذليل بعض العقبات الموجودة حالياً أمام انسياب تبادل السلع بين البلدين، وتكليف هيئة تنمية وترويج الصادرات، واتحاد المصدرين السوري، بالتعاون مع الجهات المعنية لوضع خطة مناسبة للمعارض السورية في بيلاروس، وعقد لقاء لرجال الأعمال على هامش كل معرض، وتنظيم زيارة إلى السفارة البيلاروسية في دمشق للتباحث والطلب من السفير البيلاروسي دعم مقررات الاجتماع فيما يتعلق بتعزيز العلاقات التجارية مع بيلاروس.

وأشار اسمندر إلى أن توقيع الاتفاقيات التجارية مع أي دولة من الاتحاد الجمركي (بيلاروس وكازاخستان وروسيا)، يعني ضرورة الاتفاق مع الاتحاد ككل ومناقشة دول الاتحاد كلها، وفي سبيل ذلك عقدت إدارة الهيئة مجموعة من الاجتماعات الفنية لإعداد خريطة طريق للوصول في العلاقات السورية مع بيلاروس لمستويات متطورة، و تمت دراسة المنتجات ذات الفرصة الأكبر لدخول السوق البيلاروسي وتم تحديد المعارض المقترح المشاركة فيها على هذا الأساس وتم الاتفاق على تنظيم لقاءات رجال أعمال على هامش كل معرض وفي مناسبات منفصلة.

وتحدث عن ضرورة المضي قدماً بتوقيع اتفاقية تحرير التجارة وهذا يقتضي تنسيقاً على مستوى أشمل من بيلاروس ليضم كازاخستان، حيث إن الطرف السوري تقدم بطلب لضم كازاخستان مع بيلاروس في توقيع اتفاقية تحرير التجارة، والعمل مستمر لمتابعة النتائج مع اللجنة فوق الوطنية للاتحاد الأوراسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *