بعض أنواع حبوب منع الحمل تزيد فرص سرطان الثدي

دقت دراسة طبية أمريكية ناقوس الخطر، مؤكدة أن بعض أنواع حبوب منع الحمل، التي تعتمد على أسس هرمونية، تعمل على مضاعفة بمعدل النصف فرص إصابة المرأة بسرطان الثدي.

وأشار الباحثون إلى أن بعض عقاقير منع الحمل تعتمد على مستويات عالية من الأستروجين، بزيادة بمقدار ثلاثة أضعاف، مما يضاعف مخاطر الإصابة بالسرطان بالمقارنة بالسيدات اللاتي لا يتناولنها.

وقالت الدكتورة “أليزابيث بيابير” من مركز أبحاث السرطان في “سياتل” إن: “نتائج استخدام وسائل منع الحمل عن طريق الفم، ارتبطت بزيادة ملحوظة في خطر الإصابة بسرطان الثدي بين السيدات اللاتي استخدمن هذه الوسيلة في تنظيم الإنجاب”.

وأظهرت الدراسات السابقة انخفاضاً في زيادة الخطر بعد توقف المستخدمين أخذ حبوب منع الحمل، لنحو ثلاثة ملايين امرأة في بريطانيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *