لدراسة حزام إشعاع الأرض.. أقمار صناعية روسية نحو الفضاء

كشف اناتولي بيتروكوفيتش العامل في معهد الأبحاث الفضائية لأكاديمية العلوم الروسية أنه سيتم إطلاق 4 أقمار صناعية “ريزونانس” لدراسة حزام الإشعاع الخارجي للأرض في الفترة ما بين 2017-2018.

فقد قال بيتروكوفيتش: “تم إدراج مشروع “ريزونانس” في برنامج الفضاء الفيدرالي الروسي بهدف دراسة حزام الإشعاع الخارجي للأرض. ويشارك في المشروع 12 دولة، لكن تم تكليف الاتحاد الانتاجي العلمي باسم لافوتشكين بصنع الأقمار الصناعية”.

وأشار إلى أن الحديث يدور عن الالكترونات النسبية التي تعتبر المكون الرئيسي لحزام الإشعاع وتشكل خطرا كبيرا على عمل أقمار الاتصالات في المدار الثابت للأرض.

وقال: “التجارب الفريدة على سلسلة أقمار “ريزونانس” ستسمح بدراسة عمليات تسريع الإلكترونات خلال التفاعل مع الموجات الكهرومغناطيسية”.

ووفقا لأقوال مدير معهد الفيزياء النووية ميخائيل باناسيوك فإن المعدات العلمية من القمر الصناعية “ريليك” الذي أطلق يوم 8 تموز نقلت للعلماء البيانات الأولى حول التوهج العابر في حزام الإشعاع للأرض. وتهدف تلك المعدات إلى دراسة العمليات الإشعاعية في الغلاف الجوي للأرض.

تجدر الإشارة إلى اكتشاف أحزمة الإشعاع للأرض من قبل العلماء السوفييت في تشرين الثاني من عام 1957. وكان ذلك أول اكتشاف في الفضاء بمساعدة الأقمار الصناعية المحلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.