تزويد قوات المظلات بآليات تمكِّنها من العمل خارج روسيا

أبلغ قائد قوات المظلات الروسية الجنرال فلاديمير شامانوف الصحفيين أن قواته ستتسلم أكثر من 1.5 ألف سيارة جديدة من طراز «بي أم دي-4أم» وأكثر من 2.5 ألف ناقلة جند مدرعة من طراز «راكوشكا» خلال الأعوام العشرة القادمة، مشيرا إلى أن «هذا سيمكِّن القوات من تنفيذ المهام بعيدا عن روسيا».

وخصصت سيارة «بي أم دي-4أم»، وهي آلية قتالية مدرعةلأغراض نقل الجنود المظليين والقتال. ويجب أن تبدأ قوات المظلات تتسلم هذه الآليات خلال العام المقبل.

وتبلغ قوة محرك «بي أم دي-4أم» 500 حصان، وتتيح للسيارة المدرعة أن تسير بسرعة 70 كيلومترا في الساعة.

وتستطيع آلية «بي أم دي-4أم» عبور العوائق المائية دونما إعداد مسبق، سابحة على سطح الماء بسرعة 10 كيلومترات في الساعة.

وأضاف الجنرال شامانوف: «نتطلع إلى زيادة مناطق وجود قواتنا خارج حدود دولتنا أيضا».

ومن جانبه قال رئيس أركان قوات المظلات الروسية الجنرال نيكولاي إغناتوف للصحفيين إن «بي أم دي-4أم» تجتاز الآن الامتحانات بنجاح، و«أظن أنها ستشارك في عرض النصر في العام المقبل».

وتنظم روسيا استعراضا عسكريا في التاسع من أيار كل عام بمناسبة ذكرى دحر العدوان الألماني في عام 1945.

هذا وذكرت صحيفة «فيدوموستي» أن مصدرا رفيع المستوى في وزارة الخارجية الروسية كشف عن خطة تقضي بمضاعفة عدد أفراد قوات المظلات ليبلغ 72000 فرد.

واعتبر الخبير العسكري العقيد فيكتور موراخوفسكي أن زيادة عدد أفراد قوات المظلات وتجهيزها بالمزيد من الآليات الجديدة يهدفان إلى جعلها قوة رئيسية لقوات الرد أو الانتشار السريع المهيأة للعمل خارج روسيا أيضا.

وبدوره رأى الخبير الاستراتيجي إيفان كونوفالوف أنه تتم تهيئة قوات المظلات للقيام بمهام جديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.