قلق إيراني من الممارسات القمعية بحق المتظاهرين بأمريكا

أعربت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الإيرانية مرضية أفخم عن القلق إزاء ممارسات الشرطة التعسفية ضد المتظاهرين في الولايات المتحدة، معتبرة قمع الاحتجاجات الشعبية مؤشرا بارزا لانتهاك حقوق الإنسان فى هذا البلد.

وتعليقا على تعامل الشرطة الأمريكية بعنف مع الفتى الأسود ميشيل براون ومن ثم قتله قبل محاکمته، دعت أفخم في تصريح أدلت به اليوم الثلاثاء، الحكومة الأمريكية بصفتها عضوا في معاهدة ولجنة حظر کل أشكال التمييز العنصري للالتزام ببنودها،بحسب وكالة الأنباء الإيرانية “إرنا”.

 وأعربت أفخم عن المواساة مع أسرة ضحية الحادث وأکدت ضرورة البت في ملفه وقالت، إن التمييز العنصري قضية تثير اليوم الکثير من القلق في المجتمع الأمريکى ولا بد من سماع مطالب السود الذين يدعون إلى العدالة وإزالة التمييز العنصري، والعمل على تلبية تلك المطالب وفقا لمعايير حقوق الإنسان.

يذكر أن بلدة فيرجسون، بولاية ميسوري، الأمريكية تشهد منذ أسبوع احتجاجات عنيفة واشتباكات بين رجال الشرطة والمحتجين جراء مقتل فتى مراهق أسود غير مسلح على يد رجل شرطة أبيض

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.