حزب الله: العدو الإسرائيلي يخالف القوانين الدولية باقتطاع أراضي فلسطينية

أكد حزب الله اللبناني اليوم الاثنين أن مخطط سلطات الاحتلال الصهيوني لاقتطاع أربعة آلاف دونم من أراضى الضفة الغربية يشكل حلقة من مسلسل اقتطاع الأراضي الفلسطينية بما يخالف القوانين والمواثيق الدولية في إطار مخطط لتهويد الأرض وسرقتها وضمها نهائيا للكيان الغاصب.

وأوضح الحزب في بيان اليوم أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي تواصل مصادرة الأراضي الفلسطينية وضمها إلى المستوطنات في الضفة الغربية وأن آخر هذه الممارسات الاستيطانية كان اقتطاع أربعة آلاف دونم من أراضي الخليل وبيت لحم وضمها الى مستوطنات “غوش عتسيون” بما يحرم أصحابها المزارعين من حقوقهم فيها ومما تحمله من أشجار الزيتون المعمرة التى زرعوها هم واباؤهم منذ عشرات السنين.

واعتبر بيان الحزب ما أقدم عليه الكيان الغاصب جريمة جديدة تأتي استكمالا لمخطط تهويد الأرض وسرقتها تمهيدا لضمها في تحد جديد وسافر لكل القرارات الدولية التي تجرم الاستيطان وتطلب من الكيان الصهيوني عدم التصرف بالأراضي التي تقع تحت الاحتلال.

وشدد البيان على أن هذه الممارسات الإسرائيلية منافية لكل العهود والمواثيق التي تقوم عليها العلاقات الدولية والإنسانية واضعا هذه الممارسات برسم الساعين وراء التسويات والمفاوضات التي لا يمكن أن ترد حقا ولا أن تمنع عدوانا وظلما ومجددا

التأكيد على أن المقاومة وحدها هي الخيار الأمثل لردع الصهاينة عن عدوانهم المستمر ولتحرير الارض من رجس احتلالهم البغيض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *