“اللبن” للتخلص من الدهون في منطقة البطن

اللبن من الأطعمة اللذيذة المفيدة للجسم، فهو مصدر مهم للفيتامينات والمعادن والبروتينات، ومفيد جداً للذين يخضعون لنظام غذائي صارم (الريجيم).

وأشارت دراسة الى اهمية تناول اللبن بعد العلاج بالمضادات الحيوية، حيث إن المضاد الحيوي يقتل جميع البكتيريا الموجودة في الجسم، سواء الضارة أو المفيدة، لذا فتناول اللبن يعوّض المعدة عما تفقده من بكتيريا، ما يساعد في هضم الأغذية عموماً.

وبينت الدراسة أن اللبن يفيد الأشخاص الذين لا تسمح أمعاؤهم بشرب الحليب الطبيعي بسبب الحساسية من اللاكتوز (السكر) الذي لا يتحلل إلى غلوكوز ولاكتوز ما يتسبب في نمو بعض أنواع البكتيريا التي تكون الغازات وتسبب الإسهال.

ونظرا لغناه بالكالسيوم فإنه يساعد على حرق الدهون حيث يعدّ الباحثون أن نسبة الكالسيوم في الغذاء هي التي تحفز الجسم على حرق مزيد من الدهون وعدم تكون كميات جديدة منه.

كما يعمل اللبن على التخلص من الدهون في منطقة البطن (الكرش)، ويحسن عملية الهضم والتخلص من الانتفاخ وينظف المعدة من الفضلات، وله فائدة كبيرة في وقف توضع الكوليسترول على جدران الشرايين، وتقليل الإصابة بسرطان القولون لقدرته على زيادة نشاط الجهاز المناعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *