القوات الروسية تتهيأ للتحول إلى أسلحة الجيل السادس

أعلن دميتري روغوزين نائب رئيس الحكومة الروسية، أن روسيا تواصل العمل في 40 مشروعاً تكنولوجياً لإنشاء أسلحة تنتمي إلى الجيل السادس من التقنيات العسكرية.

وكان روغوزين شدد على ضرورة تنفيذ برنامج تسليح القوات الروسية لكي يحصل الجيش على أسلحة تتيح له أن يدحر الغزاة من دون أن يخوض معارك تلاحمية .

وقال روغوزين خلال اجتماع مع المسؤولين عن قطاع الإنتاج الحربي في العام الماضي «علينا أن نمكّن قواتنا المسلحة من اتباع أساليب حرب غير تلاحمية»، مشيرا إلى أن إحدى المهام الموكلة إلى صناعة الدفاع تقتضي تمكين القوات المسلحة من تحقيق المهام المطروحة عليها بأقل الخسائر البشرية والمادية .

ويستخدم الجيش الروسي الآن أسلحة الجيلين الثالث والرابع في الغالب. وينسب الخبراء مقاتلة «تي-50» التي ستبدأ القوات الجوية الروسية تتسلمها خلال عام 2016 إلى الجيل الخامس من التقنيات العسكرية.

وقال روغوزين في مقال له تحويه مجلة «ناتسيونالنايا أوبورونا» (الدفاع الوطني) في عددها الأخير إنه «بدأ العمل في 23 مشروعاً وفقا لخطة أعمال مؤسسة أبحاث المستقبل، وسوف يرتفع عددها في نهاية العام (2014) إلى 40 مشروعا»، منوها إلى أن كل مشاريع مؤسسة أبحاث المستقبل تتضمن إبداع ما ينتمي إلى «الجيل التكنولوجي السادس».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *