تدهور خطير في صحة الأسرى المرضى بمعتقلات الاحتلال

 

أفاد محامي هيئة شؤون الاسرى كريم عجوة بأن إدارة معتقل عسقلان نقلت الأسير المريض محمد خميس براش من سكان الامعري والمحكوم 7 مؤبدات، بشكل عاجل إلى مستشفى ‘برزلاي’ الصهيوني نتيجة تدهور حاد على وضعه الصحي.

وقال عجوة، في بيان للهيئة اليوم السبت، إن الأسير براش يعاني من مشاكل في التنفس ومشاكل في القلب، كما يعاني من بتر في رجله اليسرى وبحاجة إلى تركيب طرف صناعي، ومن صعوبة في السمع وعدم الرؤية وبحاجة إلى زراعة قرنية بالعين اليسرى، إضافة إلى مشاكل صحية خطيرة، وهو من أبرز الحالات الصحية في السجون.

وقال ممثل الأسرى ناصر ابو حميد، حسب البيان، إن الأسرى قلقون جدا على حياة وصحة براش الذي تعرض لإهمال طبي منذ سنوات عديدة، وقد تدهور وضعه الصحي مؤخرا، مطالبا بالتدخل العاجل والسريع لإنقاذ حياته.

كما كشفت محامية هيئة شؤون الاسرى حنان الخطيب أن 18 أسيرا مريضا يقبعون في مستشفى الرملة أوضاعهم الصحية تزداد تدهورا ومنها حالة الأسير عدنان عبد الله محسن من سكان بيت لحم المعتقل منذ 18/6/2014 وهو مقعد بسبب إصابة بالعمل، ولا يستطيع التحرك إلا على كرسي وهو لا يشعر برجله اليمنى ويخشى من تدهور حالته الصحية، ولا يتناول سوى المسكنات.

وقالت المحامية الخطيب أن الأسير ربيع رزق صبيح من بيت لحم المحكوم 22 شهرا يعاني من آلام شديدة ولا يقوى على التنفس بسبب الالتهابات في عضلة القلب ووجود كتلة في صمام القلب وقد فقد من وزنه 13 كيلو.

وأفادت الخطيب أن الحالة الصحية للأسير أشرف مهيب ابو الهدى من نابلس سيئة جدا بسبب معاناته من إصابات بالرصاص عند اعتقاله يوم 6/4/2014، حيث أصيب بالظهر والعمود الفقري والحوض، وهو مقعد لا يستطيع التنقل إلا على كرسي متحرك ويحمل كيس بول، وكيس براز.

وأفاد محامي هيئة شؤون الاسرى معتز شقيرات أن الحالة الصحية للأسير محمد فهمي الريماوي والذي يقبع في سجن ريمون سيئة للغاية، إذ يعاني من حمى البحر الأبيض المتوسط، وارتفاع درجة حرارة الجسم وآلام في المفاصل وضيق في التنفس.

وقال شقيرات أن هذا المرض خطير للغاية حيث يهاجم الجسم وينتشر في خلايا الرئة ويؤدي إلى نزيف حاد.

يذكر أن محمد الريماوي من سكان رام الله محكوم 4 مربدات وبدأ يعاني من هذا المرض منذ 4 سنوات ولم يتم علاجه بشكل جيد ولا يتناول سوى المسكنات.

وقال انه مهدد بالشلل حيث لم يعد يستطيع تحريك يده اليمنى وبدأ لا يشعر بحركة قدميه إضافة إلى فقدان حاد بالوزن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *