تصفية لبناني كان مخطوفا لدى إرهابيي «داعش»

تسلمت عائلة المواطن اللبناني كايد غدادة من بلدة عرسال الحدودية مع سورية اليوم الجمعة 5 أيلول جثمان ابنها ، بعد أسابيع على اختطافه من طرف تنظيم الدولة الإسلامية الإرهابي.

وذكرت الوكالة الوطنية للإعلام “وصلت جثة كايد غدادة إلى بلدته عرسال، بعد أن خطفه مسلحون من البلدة حيث تم إعدامه لاحقا، وتسلمت العائلة الجثة وهي مصابة بطلق ناري في الرأس”.

وشهدت عرسال في مطلع شهر آب مواجهات دامية بين الجيش اللبناني وإرهابيين قدموا من سورية، وذكرت تقارير أمنية أنهم مزيج من تنظيم الدولة الإسلامية الإرهابي وجبهة النصرة الرهابية و جماعات إرهابية أخرى.

 

البعث ميديا – روسيا اليزم

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *