المركزي يعقد جلسة تدخل ويتخذ خطوات لتخفيف الضغط على طلب القطع الأجنبي

 1 total views

عقد مصرف سورية المركزي جلسة تدخل ظهر اليوم الأحد طرح خلالها شريحة بقيمة  20 مليون دولار أمريكي للبيع لإغراض التدخل غير أن أيا من مؤسسات الصرافة لم يتقدم بطلب شراء.

وأوضح حاكم مصرف سورية المركزي الدكتور أديب ميالة  أنه لم يتقدم أحد للشراء نظرا لوجود عرض كاف لديهم من القطع الأجنبي وعدم وجود طلب حقيقي يستدعى ذلك.

وأشار إلى اتخاذ خطوات إضافية بدأ المصرف القيام بها لتخفيف الضغط على الطلب على القطع الأجنبي في السوق الموازية ولاسيما الطلب الناجم عن نشاط التهريب لسلع ذات استهلاك واسع مثل التبغ والهواتف النقالة وإجراءات أخرى لتعزيز المعروض من القطع الأجنبي.

وبين أن هدف الجلسات تفعيل التشاركية والتنسيق بين مصرف سورية المركزي ومؤسسات الصرافة لدعم استقرار سعر الصرف ومتابعة تطور سعر صرف الليرة السورية وحمايتها من المضاربة.

وجدد الحاكم التأكيد على أن المصرف يقوم بتلبية كل احتياجات السوق المحلية من القطع للأغراض التجارية الواردة عن طريق المصارف وبنسبة تصل إلى 100 بالمئة وفتحه المجال أمام مؤسسات الصرافة للتدخل بشكل أوسع في السوق لتمويل العمليات التجارية وذلك عبر السماح لتلك المؤسسات بتقديم طلبات لمصرف سورية المركزي لتلبية أي طلب على القطع الأجنبي لتمويل المستوردات لضمان عدم وجود أي فجوات تمويلية في السوق تسمح بالمضارب على سعر الصرف كما تم أيضا السماح لمكاتب الصرافة بتمويل العمليات التجارية من مواردها الذاتية بالعملات الأجنبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *