لوكسمبورغو مدرب فلامينغو يتعرض لعملية سطو مسلح في البرازيل

تعرّض فاندرلي لوكسمبورغو، مدرب نادي فلامينغو البرازيلي، إلى عملية سطو مسلّح بحسب ما صرّح به أمس الجمعة ضمن مؤتمر صحفي عقده في مقرّ ناديه.

وفي تعقيبه على الحادثة، ذكر لوكسمبورغو: “لقد تعرّضت لاعتداء من قبل أحد المحتالين.. هذا هو البرازيل!”.

وأضاف: “لقد كان الوضع صادماً. كنت واقفاً عند الإشارة عندما توقّف أحدهم إلى جانبي ممتطياً دراجة نارية، ووجّه (المعتدي) المسدّس نحو وجهي، وقال لي لن أطلق النار عليك. ولحسن الحظ أنّه لم يفعل”.

وأردف المدرب البرازيلي، صاحب الشعبية الكبيرة في البرازيل، أنّ المحتال أخذ منه ساعة يد لا غير في هذا السطو المسلّح المفاجئ، الذي حدث في منطقة تيجوكا وتحديداً في شارع “داس أميريكاس” أحد أهم الشوارع الموجودة غربي ريو دي جانيرو، وكان ذلك صبيحة الخميس عندما كان لوكسمبورغو متوجّهاً إلى مقرّ تدريبات فلامينغو لمزاولة مهامه.

وتابع لوكسمبورغو أنّ في صبيحة اليوم التالي ليوم الحادثة اشتبه في شخص آخر على متن دراجة نارية أيضاً ويقتفي أثر سيارته، وهو ما دفع به إلى مكالمة الشرطة على الفور.

جدير بالذكر أنّ البرازيل خصوصاً وقارة أميركا الجنوبية عموماً تشتهر بانتشار الجريمة، حيث تشهد حالات كثيرة لعمليات سطو مسلّح واختطاف لنجوم بارزين أو أقرباء لهم وهو ما حدث سابقاً مع النجم البرازيلي السابق لنادي سانتوس وريال مدريد الإسباني ومانشستر سيتي الإنكليزي وميلان الإيطالي، روبينيو، والأرجنتيني كارلوس تيفيز محترف يوفنتوس الإيطالي حالياً، الذي حُجز والده منذ أيام قليلة ماضية قبل أن يتصرّف اللاعب ويدفع فدية لإنقاذه.

 1 total views,  1 views today

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *