روسيا تنفي اقتراب طائرتها الحربية من فرقاطة كندية في البحر الأسود

نفت وزارة الدفاع الروسية مزاعم أطلقتها وزارة الدفاع الكندية بشأن اقتراب طائرة حربية روسية من فرقاطتها المشاركة في المناورات الدولية في حوض البحر الأسود.

وقد زعمت وزارة الدفاع الكندية أن طائرتين حربيتين روسيتين حامتا الأحد 7 أيلول على مسافة قريبة فوق فرقاطة «تورونتو» الكندية المشاركة في مناورات «سي بريز» التي تجريها الولايات المتحدة مع أوكرانيا حاليا في البحر الأسود مع عدد من دول حلف الناتو ومن ضمنها كندا.

ونقلت صحيفة «غلوب أند مايل» الكندية عن مسؤول في وزارة الدفاع الكندية قوله إن إحدى الطائرتين الروسيتين وهي مقاتلة «سوخوي – 24» اقتربت من الفرقاطة على ارتفاع 300 متر فقط.

وقال وزير الدفاع الكندي روب نيكولسون من جانبه في بيان له الاثنين إن الطائرتين الروسيتين التي قامتا بطلعات دائرية فوق الفرقاطة «تورونتو إن سي إم إس» لم تشكلا أي تهديد لها، ولكنه اعتبر أن “هذا التصرف استفزاز غير مبرر يدفع باتجاه تصعيد التوتر”.

إلا أن وزارة الدفاع الروسية أعلنت اليوم الثلاثاء أن تحليق الطائرتين الحربيتين الروسيتين فوق البحر الأسود كان مخططا له بشكل مسبق وجرى وفق القواعد الدولية التي تنظم مثل هذا النشاط العسكري.

وأوضح الجنرال إيغور كوناشينكوف، المتحدث الرسمي للوزارة أن طائرتي «سوخوي – 24» و«أنطونوف – 26» التابعتين لسلاح الجو الروسي لم تقتربا من السفينة الحربية الكندية عمدا بل وحلقتا فوق المياه الدولية في منطقة تواجدت الفرقاطة «تورونتو» فيها بالصدفة في ذلك الوقت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *