مايكل شوماخر يخرج من المشفى ويتلقى العلاج في منزله

ذكرت عائلة السائق الألماني السابق مايكل شوماخر اليوم الثلاثاء انه خرج من المستشفى وسيتم الاعتناء به في المنزل.

وقالت المتحدثة باسم العائلة “إعادة تأهيل مايكل ستستمر في المنزل. خلال الأسابيع والأشهر المقبلة، حصل تقدم كبير مقارنة مع خطورة إصابته، لكن لا يزال أمامه طريق طويل وصعب”.

ولم توضح المتحدثة باسم العائلة سابين كيهم متى غادر شوماخر المستشفى الذي نقل إليه من غرونوبل الفرنسية حيث كان يعالج بعد تعرضه لحادث التزلج الخطير.

وكان شوماخر (45 عاماً) يرقد منذ تعرضه لحادث التزلج في جبال الألب الفرنسية في المستشفى حيث وضع في غيبوبة مصطنعة لتخفيف الضغط عن دماغه بسبب الإصابة الخطيرة التي تعرض لها بعدما ارتطم رأسه بصخرة بعد سقوطه خلال تزلجه خارج المسار، ثم بدأت عملية إيقاظه من الغيبوبة المصطنعة في 30 كانون الثاني الماضي.

وتحطمت الخوذة التي كان يرتديها سائق فيراري السابق إلى نصفين قبل أن ينقل للمستشفى بصورة عاجلة.

وفي وقت سابق، وُجد المتهم بسرقة الملف الطبي للأسطورة مايكل شوماخر مشنوقاً بعد إيقافه.وعمل الرجل لحساب شركة سويسرية للإنقاذ الجوي نظمت نقل شوماخر من مستشفى فرنسي في حزيران الماضي بعد حادث تزلج بالغ الخطورة أدخله في غيبوبة لعدة أشهر.

وكانت سابين كيهم المتحدثة باسم عائلة شوماخر كشفت في نهاية حزيران الماضي أنه تمت سرقة الملف الطبي لبطل العالم السابق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *