مشروع قرار أمريكي لمجلس الأمن.. الانضمام للإرهابيين في سورية جريمة

قدمت الولايات المتحدة الأمريكية مشروع قرار إلى مجلس الأمن الدولي يطالب الدول بتبني قوانين تجعل الانضمام للقتال إلى جانب الإرهابيين في العراق وسورية جريمة خطيرة.

وذكرت وكالة “ا ف ب” في تقرير لها أنه يتوقع أن يتم تبنى مشروع القرار الذي تم توزيعه على الدول الأعضاء في مجلس الأمن في جلسة خاصة ستعقد على مستوى قادة الدول في 24 الشهر الجاري.

وأشارت الوكالة إلى أن مشروع القرار المقترح الذي حصلت على نسخة منه يطالب الحكومات باتخاذ إجراءات بحق مواطنيها الذين يسافرون أو يخططون للسفر الى بلد بغرض ارتكاب أعمال إرهابية أو التخطيط أو الإعداد لها أو المشاركة فيها كما يحظر مشروع القرار جمع الأموال أو المساعدة على ترتيب سفر مقاتلين أجانب للانضمام إلى جماعات مثل تنظيم “دولة العراق والشام” الإرهابي المدرج على قائمة الأمم المتحدة للمنظمات الإرهابية.

 ويطالب مشروع القرار جميع الدول بأن تضمن أن تنص قوانينها وأنظمتها المحلية على المخالفات الجنائية الخطيرة التي تستحق المقاضاة أو العقاب بشكل يتناسب مع خطورة المخالفة.

ويحمل مشروع القرار الحكومات مسؤولية صياغة قانون يسمح لها بالتحرك على أراضيها أو استخدام القوانين الحالية لاحتواء تهديد المقاتلين الأجانب.

ونقلت الوكالة عن مسؤول أميركي قوله: أن القرار سيفرض على الدول تعهدات ملزمة جديدة للتحرك ضد المقاتلين الأجانب ومنع تسهيل سفر المقاتلين الأجانب ووقف المشتبه بهم وسيتم تطبيق القرار في إطار الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة ما يعنى انه يمكن فرض تطبيق هذه الإجراءات عن طريق إنزال عقوبات اقتصادية أو بالقوة العسكرية.

ويطالب مشروع القرار الدول بمنع دخول الأفراد المشتبه بأنهم شاركوا فى القتال خارجها ويطلب من شركات الطيران توفير معلومات عن الركاب لمراقبة من يغادر كمقاتل اجنبى كما يدعو الحكومات الى وضع استراتيجيات لمكافحة التطرف العنيف من خلال التواصل مع المجتمعات المحلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *