حماة.. نقل الأسر القاطنة في المدارس والمستوصفات إلى مراكز الأوقاف

ناقشت اللجنة الفرعية للإشراف على مراكز الإيواء في حماة، الاحتياجات المطلوبة لمراكز الإيواء والمقترحات لإمكانية الاستفادة من المراكز التعليمية والتدريسية التابعة لمديرية الأوقاف «المعاهد الشرعية» وتأهيلها، لتكون مراكز إيواء، وبإشراف من العاملين في تلك المراكز ونقل الأسر المهجرة القاطنة بالمدارس والمستوصفات الصحية إلى تلك المراكز، والاستفادة من المدارس بما يخدم العملية التعليمية، ولاسيما أننا مقبلون على عام دراسي جديد، ولتسجيل طلاب الأسر المهجرة في تلك المدارس وأيضاً المستوصفات الصحية لتقديم الخدمات الصحية المجانية لتلك الأسر.

كما بحث المجتمعون نقل عدد من الأسر المهجرة من بعض مراكز الإيواء إلى مدرستي الشهيد ناصح علواني وعبد الكريم رجب، لأن الأولى فارغة ويمكن أن تتسع لنحو 90 أسرة، على حين الثانية متوقفة ومقفلة منذ عام من الهلال الأحمر، إضافة إلى تأهيل مراكز تخزين الحبوب الواقعة في منطقة المحطة وتجهيزها بكل المستلزمات لتكون مراكز إيواء.

وبحثت اللجنة ضرورة وضع مشرفين من الشعب الحزبية للإشراف على عمل المراكز، لأن الخدمات المتعددة التي تقدم لمراكز الإيواء جعلتها عرضة للاستغلال من البعض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *