موسكو: «تحالف محاربة داعش» هو لأصدقاء أميركا والناتو

وصف السفير الروسي في لبنان ألكسندر زاسبيكين اللقاء الذي  تستضيفه السعودية اليوم وغداً، للبحث في تشكيل تحالف دولي ضد الارهاب والذي منه استثنيت سورية وروسيا وايران من الدعوة اليه بأنه “اجتماع لأصدقاء أميركا ودول الناتو”.

وأكد زاسبيكين أن اللقاء «ناقص لأنه لا يشمل كل الأطراف التي تكافح الإرهاب، مشيرا في حديث لصحيفة “الأخبار” إلى أن حكومته “ليست ضد هذا التوجه ما دام ضد الإرهاب لكنه لا يضمن نتائجه ما دام ناقصاً ومختصراً ولا يشمل كل الأطراف التي تكافح الارهاب”.

 وسيعلن الرئيس الأمريكى باراك أوباما اليوم الأربعاء، تفاصيل خطته لما سمي بـ”التحرك” ضد تنظيم “داعش” والتي سيشارك في تنفيذها تحالف من 40 دولة.

ويجتمع أوباما خلال ساعات مع أربعة من قيادات الكونغرس، هم هارغ ريد زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ، وميتش مكونيل زعيم الأقلية في المجلس، وجون بينر رئيس مجلس النواب، ونانسى بيلوسي زعيمة الأقلية في المجلس.

من جانبه، أعلن جون كيري وزير الخارجية الأمريكية قبل ساعات من بداية جولة في المنطقة يزور خلالها الأردن والسعودية حيث يجتمع بوزراء الخارجية العرب فى جدة غدا، أن “التحالف الدولي سوف يستمر لسنوات، من أجل القضاء على داعش وأن كل دولة سيكون لها دور في التصدي للتنظيم الإرهابي”.

في الوقت نفسه، يعتزم مجلس الأمن الدولي إصدار مشروع قرار يلزم الدول الأعضاء بالأمم المتحدة «منع وكبح» تجنيد وسفر المقاتلين الأجانب، للانضمام إلى الجماعات المسلحة المتطرفة فى الخارج مثل تنظيم «داعش» الإرهابي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *