مالي تكشف عن انضمام شبان أفارقة لتنظيم “داعش” الإرهابي بسورية والعراق

كشف وزير الخارجية المالي عبد الله ديوب أمس أن شبانا ماليين يقاتلون مع ارهابيي تنظيم /داعش/ في سورية والعراق دون أن يوضح عددهم.

وقال ديوب في تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية “إن من بين مقاتلي تنظيم /داعش/ في سورية والعراق شبانا افارقة ماليين وآخرين من دول أخرى مثل النيجر ونيجيريا والصومال” معربا عن قلقه الشديد من إمكانية عودتهم وزعزعة الأمن في القارة الإفريقية.

وأشار ديوب إلى أن “إرهابيين آخرين ما زالوا موجودين في شمال مالي حيث يشنون منذ عدة أشهر هجمات غالبا تكون دموية ضد القوات الدولية” لافتا إلى أن الذين لم يذهبوا الى العراق وسورية هم في صفوف جماعات ارهابية اخرى من /انصار الدين/ المالية وجماعة /بوكو حرام/ النيجيرية مشيرا الى ان بعضهم يستعمل نفس الطرق العملانية التي يستعملها تنظيم /داعش/ الارهابي من حيث قطع الروءوس واعلان كل فريق عن خليفة له.

وتؤكد عشرات التقارير الإعلامية انضمام الاف المرتزقة الأجانب من افريقيا ولا سيما تونس والمغرب والصومال ومالي والسودان إلى تنظيم /داعش/ الإرهابي الذي يرتكب المجازر والجرائم ضد السوريين والعراقيين.

 

البعث ميديا – سانا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *