آموس: استيلاء “داعش” على عين العرب سيمثل وصمة عار على ضمير الإنسانية

اعتبرت فاليري آموس مفوضة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية أن استيلاء إرهابيي تنظيم “داعش” على مدينة عين العرب السورية سيمثل وصمة عار على ضمير الإنسانية داعية المجتمع الدولي إلى تقديم الدعم اللازم لسكان المدينة المحاصرين.

ونقلت وكالة تاس الروسية عن أموس قولها في بيان لها في نيويورك “أدعو جميع الجهات القادرة على المساعدة إلى التحرك العاجل ولا بد من وقف انتهاك حقوق الانسان والقانون الإنساني الدولي وإذا لم نتخذ الإجراءات اللازمة في الوقت الراهن فإننا سنكون شاهدين على وقوع مأساة إضافية تصيب الشعب السوري وسيمثل الأمر وصمة على ضمير الإنسانية”.

وأشارت أموس إلى أن الأنباء الواردة من مدينة عين العرب ترجح بقاء مدنيين في المدينة وتعذر نزوحهم عنها “وتتوالى الأنباء ايضا عن نزوح الآلاف عن المدينة الى محاذاة الحدود مع تركيا وتنظيم “الدولة الاسلامية” لم يبد اي رحمة في المدن التي استولى عليها حتى الآن ولا بد من الوصول إلى النازحين وتقديم المساعدات اللازمة لهم”.

وكان ستيفان دي ميستورا مبعوث الامم المتحدة الخاص إلى سورية أعرب في تصريحات له أمس عن خشيته من وقوع مجزرة جديدة فى مدينة عين العرب داعيا “السلطات فى تركيا إلى السماح للمتطوعين الأكراد بالعبور إلى عين العرب للمشاركة في الدفاع عنها”.

وحذر دي ميستورا في تصريحه من أن ” بين عشرة آلاف و13 ألفا من السكان موجودون فى منطقة الحدود بين تركيا وسورية وكثيرون منهم ما زالوا داخل المدينة” منبها إلى احتمال وقوع مجزرة في حال اقتحم إرهابيو “داعش” المدينة.

البعث ميديا – سانا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *