المفتي حسون: على الغرب وبعض الدول العربية وقف دعم الارهاب

أكد سماحة المفتي العام للجمهورية الدكتور أحمد بدر الدين حسون أهمية دور أبناء سورية في بلدان الاغتراب في الوقوف إلى جانب قضايا وطنهم الأم والدفاع عنه وإيصال الصورة الحقيقية للمؤامرة التي تستهدف الوطن وأبناءه.

وأشار المفتي حسون خلال لقائه اليوم وفدا من أعضاء الجبهة الأوروبية للدفاع عن سورية وممثلين عن الجالية السورية في إيطاليا إلى صمود الشعب السوري في وجه المؤامرة والإرهاب مؤكدا حتمية انتصار الشعب السوري لتكاتف أبنائه والتفافهم حول جيشهم الباسل.

وقال المفتي العام للجمهورية “لو تعاونت الولايات المتحدة الأمريكية وحلفاؤها الذين يزعمون محاربة الإرهاب مع الشعب السوري لاستطعنا معا القضاء على الإرهاب في المنطقة والعالم في أشهر معدودة”.

وطالب المفتي حسون بوقف الدعم الذي تقدمه الدول الغربية وبعض الدول العربية لأصحاب الفكر التكفيري الإرهابي في سورية وغيرها من الدول بهدف السيطرة على مقدرات هذه البلدان .

بدوره أكد رئيس الجالية السورية في إيطاليا الدكتور جمال أبو عباس أن الزيارة تؤكد ارتباط أبناء الجالية بوطنهم الأم ووقوفهم إلى جانب قضايا شعبهم ووطنهم في وجه المؤامرة التي تستهدف الشعب السوري.

من جهتهم عبر أعضاء الجبهة الأوروبية عن تضامنهم مع سورية وشعبها في حربها ضد الإرهاب مؤكدين استعدادهم لنقل الصورة الحقيقية عما يجري في سورية إلى العالم وفضح التضليل الإعلامي الذي تمارسه بعض وسائل الإعلام .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *