طلبة سورية في سلوفاكيا: حرب تشرين مهدت الطريق لولادة قوى المقاومة

 

 

 

أكد الطلبة السوريون الدارسون في سلوفاكيا أن حرب تشرين التحريرية شكلت محطة تاريخية في تاريخ الأمة العربية وصنعت ثورة حقيقية في الذات العربية على نفسها وعلى الواقع العربي وكسرت جدار اليأس ونظرية الجيش الذي لا يقهر ومهدت الطريق لولادة قوى مقاومة للعدو الصهيوني ولمشاريع الهيمنة الامبريالية وخلقت جيلا مقاوما ممانعا يرفض الخنوع والتبعية والاستسلام.

وفي بيان لاتحاد طلبة سورية فرع سلوفاكيا بمناسبة الذكرى الحادية والأربعين لحرب تشرين التحريرية أكد الطلبة أن انتصارات الجيش العربي السوري على التنظيمات الإرهابية التكفيرية ورغم الدعم الكبير الأمريكي والصهيوني ومن يدور في فلكهما إقليميا ودوليا لكل هذه التنظيمات تشكل امتدادا لانتصار الشعب العربي السوري الذي صنع انتصار تشرين بتضحياته والتفافه حول قيادته وبطولات جيشه الباسل ودعم الدول الصديقة وخاصة روسيا والصين وإيران ومجموعة بريكس.

وأكد الطلبة اعتزازهم بالإنجازات التي حققتها حرب تشرين التحريرية مشيرين إلى أن المؤامرة التي تتعرض لها سورية الآن تستهدف النيل من هذه الإنجازات ومن الدور المحوري لسورية إقليميا ودوليا مجددين وقوفهم إلى جانب الوطن وقائده وجيشه في المعركة ضد الإرهاب.

وأشار الطلبة إلى الدور الذي يقوم به الطلبة السوريون في الخارج من نقل حقيقة ما يجري في سورية من إرهاب وإجرام وسفك للدم السوري وتوضيح الحقائق الدامغة أمام شعوب العالم.

وقدر الطلبة عاليا تضحيات الجيش العربي السوري التي يقدمها دفاعا عن وحدة الوطن وأمان المواطنين مؤكدين أن الجيش العربي السوري أذهل أعداءه ببسالته وحبه لوطنه وقدرته على صنع انتصارات جديدة وعلى استحضار نصر تشرين من جديد وإفشال كل المخططات الرامية إلى تكريس العدو الصهيوني قوة مهيمنة على المنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *