غاتيلوف: واشنطن لم تبد أي رد فعل ايجابي على جهود روسيا بخصوص سورية

أعرب نائب وزير الخارجية الروسي غينادي غاتيلوف عن أسف بلاده لأن واشنطن لم تبد حتى الآن رد فعل إيجابيا على الجهود الروسية لاستئناف الاتصالات بخصوص الأزمة في سورية.

وقال غاتيلوف في تصريحات صحفية في موسكو اليوم “لقد أصدرنا دعوات عديدة لاستئناف الاتصالات بما في ذلك لشركائنا الأمريكيين أيضا ولكننا لم نستلم للأسف حتى الآن رد فعل إيجابيا على اقتراحاتنا”.

ودعا غاتيلوف الى استئناف المباحثات والاتصالات بين جميع الأطراف المعنية بمن في ذلك اللاعبون الخارجيون الأساسيون مع شروع المبعوث الخاص الجديد للأمم المتحدة إلى سورية ستيفان دي ميستورا بـ “المرحلة النشيطة” من عمله على هذا الاتجاه.

وأوضح غاتيلوف أن الكلام لا يدور حول اجراء لقاء ثلاثي بين روسيا والولايات المتحدة والأمم المتحدة بخصوص سورية خلال الفترة القريبة القادمة مضيفا “سنتكلم مع دي ميستورا أثناء زيارته المرتقبة الى موسكو ونسمع رأيه وتقييماته للوضع الناشئ حيث ظهرت فيه عناصر جديدة كثيرة ترتبط بالدرجة الأولى بتصاعد أعمال الإرهابيين في سورية والعراق ومن المهم معرفة تقييماته للأحداث الجارية كما انه من المهم أيضا سماع تقييماته لاستعداد المعارضة لاستئناف المباحثات مع الحكومة السورية وكل ذلك يمثل اهتماما كبيرا بالنسبة لنا”.

وأكد غاتيلوف أن موسكو تواصل إقامة اتصالات مع “المعارضة السورية” وتبقي دعواتها قائمة إلى ممثلي هذه “المعارضة” لزيارة موسكو.

وكان غاتيلوف أعلن في وقت سابق اليوم ان المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سورية سيزور موسكو في الحادي والعشرين من الشهر الجاري وسيلتقى وزير الخارجية الروسى سيرغى لافروف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *