وليد غنام يحلم بالعالمية من بوابة مونديال تشيلي

فرض حارس منتخبنا الوطني للناشئين بكرة القدم وليم غنام نفسه بقوة من خلال أدائه المشرف في نهائيات كأس آسيا التي اختتمت منافساتها مؤخراً في تايلاند .

وساهم غنام بتأهل منتخبنا الوطني لنهائيات كأس العالم العام القادم في تشيلي وذلك بفضل شجاعته وتألقه بحماية مرمى منتخبنا لينال إعجاب كل المتابعين للبطولة ويحصل على شهادة تضعه كواحد من أفضل حراس آسيا لهذه الفئة العمرية .

وقال غنام إن المباراة الافتتاحية لبطولة آسيا التي جمعت منتخبنا مع منتخب السعودية المحضر بشكل أعطته دافعاً لمتابعة التألق حيث تمكن من وضع حد لهجمات اللاعبين السعوديين الذين يتمتعون بمستوى فني عال وكان على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقه وحافظ على نظافة شباك مرماه من الأهداف.

وتمكن غنام في مباراة المنتخب الثانية في النهائيات التي جمعته مع منتخب قطر من إيقاف الكثير من الهجمات وتصدى للعديد من الفرص الخطرة أبرزها ضربة جزاء بالدقيقة 94 الأمر الذي أبقى على حظوظنا للتأهل للدور الثاني .

ولفت غنام إلى أن مباراة إيران كانت الأصعب عليه في البطولة حيث أنقذ فيها مرمانا من عدة أهداف وساهم برفقة زملائه الذين بذلوا جهداً كبيراً في الدفاع والهجوم وطبقوا تعليمات المدرب لبلوغ الدور ربع النهائي من البطولة .

وبين غنام أن منتخبنا لعب مع أوزبكستان حامل اللقب في ظروف صعبة وحقق مراده بالوصول إلى كأس العالم بعد فوز عريض على الفريق الأوزبكي لافتاً إلى نجاحه في هذه المباراة من صد ضربة جزاء وعدة كرات خطيرة .

وأشار غنام إلى أن البطولة كانت فرصة مهمة له في بداية مشواره الرياضي حيث حققت له شهرة مع باقي زملائه رغم ظروف التحضير الصعبة للنهائيات الأسيوية .

وأعرب غنام عن طموحه للظهور بشكل جيد في نهائيات كأس العالم والدفاع عن مرمى منتخبنا بكل ما يستطيع من قوة متمنياً تحقيق نتائج مشرفة للمنتخب الوطني ورفع العلم العربي السوري عالياً في هذا المحفل الدولي المهم .

يذكر أن وليم غنام من مواليد مدينة صلخد بالسويداء عام 1998 وهو يلعب حالياً في صفوف نادي المجد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *