إدعاءات خطيرة حول وجود تسجيلات صوتية بين أردوغان والقاعدة

أثارت الإدعاءات التي نشرت على موقع تويتر باسم حساب “فؤاد عوني” الشهير، حول وجود تسجيلات صوتية للرئيس التركي أردوغان مع تنظيم القاعدة، ضجة إعلامية كبيرة جداً في تركيا، إذ أن الحساب الإلكتروني المذكور معروف لدى جميع أبناء المجتمع التركي بأخباره الموثوقة وخاصة أنه هو من كان وراء تسريب التسجيلات الصوتية الخاصة بأردوغان وأفراد عائلته، عقب فضيحة الفساد والرشوة التي هزت الرأي العام التركي في الفترة مابين 17 – 25 كانون الأول 2013.

وقال صاحب الحساب الذي يحمل اسم “فؤاد عوني”، في تغريدة له على موقع تويتر، أنّ لدى الولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا 3 أشرطة تسجيل صوتي لأردوغان تثبت بالدليل القاطع تقديمه الأموال والأسلحة للعديد من التنظيمات الإرهابية وعلى رأسها تنظيم “القاعدة”، وأن أردوغان مستعد لإقحام تركيا في الحرب من أجل أن ينقذ نفسه”.

صحيفة “جمهوريت” التركية

البعث ميديا-ترجمة: أسامة شحود

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *