«صناعة حلب» تطالب بتخفيض سعر المازوت

تقدمت غرفة صناعة حلب إلى رئيس الحكومة الدكتور وائل الحلقي بكتاب أرادت من خلاله نقل الواقع الخطر والحرج الذي تمر به مدينة «الشيخ نجار» الصناعية في حلب، وأكد رئيسها المهندس فارس الشهابي على أن الغرفة أمام شبه توقف للمعامل المنتجة بسبب عدم توفر مادة المازوت بالسعر المنطقي المقبول، بالإضافة لعدم توفر الكهرباء والمحولات ما أدى مؤخراً إلى تراجع كبير في عدد المعامل المنتجة من نحو 160 معملاً إلى نحو الستين فقط.

وأشار الشهابي إلى أنه إذا تم تسعير مادة المازوت بالسعر العالمي “كما هو مقترح الآن” دون توفر الكهرباء، فإن ذلك سيؤدي إلى تراجع كبير أيضا في عدد المعامل المنتجة إلى حدود الثلاثين معملاً فقط، وبما سيشكل انتكاسة كبرى للاقتصاد الوطني ولجهود إعادة الإعمار وللثقة الاستثمارية الضعيفة أصلاً.

وكشف الشهابي عن اقتراح الغرفة بان يتم تسعير مادة المازوت للمدينة الصناعية بحدود “100” ليرة فقط لليتر، وذلك بشكل مؤقت حتى تأمين الكهرباء للمعامل، وبعدها التسعير بالسعر العالمي، وذلك كفيل بأن تعود عجلة العمل بخطا متسارعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *