نقابة الفنانين.. انتخاب أعضاء المجلس المركزي

 

انتخب أعضاء المؤتمر العام الانتخابي لنقابة الفنانين في الجمهورية العربية السورية أعضاء المجلس المركزي للنقابة لدورته السابعة من عام 2014 إلى عام 2018.

وأسفرت نتائج الانتخابات التي جرت في قاعة السابع من نيسان بفرع دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي أمس عن فوز أحد عشر عضوا بينهم ثلاثة أعضاء جدد هم حسب ترتيب الأصوات الفنانون..محسن غازي وهادي بقدونس ونبيل أبو الشامات وزهير رمضان وعبد الله بيطار وكمال حريري وفاديا خطاب وريم عبد العزيز وأسعد عيد وهشام حاصباني وأيمن الناظر.

وأكد عضو القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي رئيس مكتب الإعداد والثقافة والإعلام الدكتور خلف المفتاح خلال كلمة ألقاها في افتتاح المؤتمر أن مبادرة الفنانين لعقد مؤتمرهم الانتخابي كأول نقابة مهنية ومنظمة شعبية تنجز هذا الاستحقاق خلال العام الحالي “تثبت أن هؤلاء في طليعة المشروع الوطني الذي يتحدى الظروف الصعبة التي تمر بها سورية”.

وبين عضو القيادة القطرية أن سورية الحضارة والتاريخ تواجه حربا وعدوانا همجيا سخرت له آلة قتل غير مسبوقة من قبل قوى معروفة للسوريين بهدف قتل الفكرة الوطنية السورية ومكونها الأساسي في الوحدة الوطنية القائمة على التكامل والتعايش كرسالة حملها أبناء بلاد الشام ناشري رسالة السماء للأرض.

ولفت المفتاح إلى أهمية أن يكون المجلس الجديد خلية عمل مستمرة للصالح الوطني داعيا الى وضع خطوات ملموسة لمواجهة الفكر الإرهابي التكفيري والى أن يلتزم الفنان فيما يقدمه بتضحيات أبناء سورية والجيش العربي السوري.1

بدورها أشارت نقيبة الفنانين فاديا خطاب إلى ان النقابة سعت خلال الفترة الماضية “لإبراء الجراح التي أصابت الجسد السوري جراء الحرب الكونية التي تتعرض لها بلادنا عبر المشاركة الفعالة في الفعاليات واللقاءات الوطنية الحوارية واستضافة أسماء فنية من الخارج لشرح حقيقة ما تشهده سورية”.

ودعت خطاب إلى اتخاذ إجراءات “إسعافية” لمساعدة الفنانين السوريين ولاسيما المتضررين منهم ماديا ومعنويا إضافة إلى معالجة ملف تشغيل الفنانين وخاصة في قطاع الدراما والتواصل مع المؤسسة العامة للإنتاج الإذاعي والتلفزيوني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *