الشعار: سورية ستنتصر على المشروع الإرهابي الذي يهدد العالم

أكد اللواء محمد الشعار وزير الداخلية قدرة الشعب السوري على مكافحة الإرهاب واستئصاله من جذوره وبناء سورية المتجددة لافتا إلى أن سورية ستنتصر على المشروع الإرهابي التكفيري الذي يهدد المنطقة والعالم بفضل صمود شعبها وتضحيات الجيش والقوات المسلحة وقوى الأمن الداخلي.

وأشار اللواء الشعار خلال لقائه في مبنى الوزارة اليوم وفد حزب نداء تونس برئاسة عضو قيادة الحزب محمد الأزهر العكرمي إلى أن سورية تسير بخطى حثيثة في مكافحة الإرهاب رغم التمويل والدعم المستمر وإرسال الإرهابيين لتخريب المنطقة خدمة لمصالح الكيان الإسرائيلي وأمريكا، موضحاً أن الإرهاب الذي يهدد سورية وتونس وجميع شعوب المنطقة واحد من حيث الأهداف والأفكار والدعم والتمويل.

ونوه وزير الداخلية بمواقف حزب نداء تونس القومية، لافتا إلى أهمية التواصل والتنسيق بين الأحزاب القومية العربية في البلدين وإعادة العلاقات إلى طبيعتها تلبية لطموحات وتطلعات الشعبين,

من جهته أكد العكرمي دعم حزبه للشعب السوري وقيادته في مكافحة الإرهاب الذي يهدد الجميع، لافتاً إلى أن سورية أثبتت أنها رمز الصمود وفضحت الحلف المعادى لها وأعادت التوازن في المنطقة.

وأشار إلى أن الصورة باتت واضحة لدى الشعب التونسي بأن سورية تعرضت لمخطط إرهابي منذ البداية كان يستهدف موقعها التاريخي والحضاري بين الدول العربية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *