قوات الاحتلال تقتحم الأقصى وتعتدي على الفلسطينيين

تدور في هذه الأثناء مواجهات عنيفة بين قوات الاحتلال، التي اقتحمت المسجد الاقصى من باب المغاربة بشكل مُباغت، والمُصلين المعتكفين في باحات المسجد، في محاولة لتفريغه من المصلين لصالح اقتحامات المستوطنين ونائب رئيس “الكنيست” موشيه فيجلن للمسجد.

وأكدت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية أن قوات الاحتلال تعتدي بالضرب المبرح على كل من تواجد داخل ساحات الاقصى، وسط إغلاقٍ كامل للأبواب، فيما لم تتضح طبيعة الإصابات، وما اذا تم اعتقال أحد من المصلين.

وأوضحت بأن قوات الاحتلال تلقي حتى اللحظة بالمزيد من القنابل الصوتية الحارقة والغازية السامة المسيلة للدموع على المصلين، في حين تتركز المواجهات في الساحة الأمامية لبوابات الجامع القبلي ‘المُصلى الرئيسي في الاقصى المبارك’ في الوقت الذي تم فيه محاصرة المصلين بداخله.

جاء اقتحام عناصر الوحدات الخاصة بشرطة الاحتلال اليوم بعد اضطرار شرطة الاحتلال على إغلاق الأقصى أمس في وجه اقتحامات اليهود، وبعد فشل مخططاتهم، وظهور أزمة كبيرة بين هذه المنظمات المتطرفة ومؤسسة الاحتلال السياسية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *