«الخصوصية الدولية»: المنامة تتجسس على معارضين بمساعدة شركة بريطانية

اتهمت منظمة الخصوصية الدولية PRIVACY INTERNATIONAL الحكومة البحرينية بالتجسس على معارضين مقيمين في بريطانيا بمساعدة شركة بريطانية مختصة في برامج الكمبيوتر.

وقالت المنظمة المعنية بالحقوق الشخصية ومقرها لندن: “إن السلطات البحرينية خرقت القانون البريطاني عبر اقتناء برامج تجسس تصنعها شركة (غاما الأمنية) واستعملتها للتجسس على ثلاثة معارضين يعيشون على الأراضي البريطانية”.

وفي بيان رسمي، نقلت المنظمة عن موسى عبد العلي علي قوله: “كنت اعتقد أنني في مأمن في بريطانيا، غير أن الحكومة البحرينية تراقبنا هنا. اعتقد أن أي شخص يساعدهم يجب أن يتهم بارتكاب جريمة.”

وقالت المنظمة إنها قدمت شكوى جنائية إلى السلطات البريطانية المختصة نيابة عن اثنين آخرين هما جعفر الحسابي وسعيد الشهابي.

وقالت المنظمة في بيان رسمي إن اختراق أجهزة الكمبيوتر عملية مشبوهة خاصة أنها تستهدف لاجئين.

وتشير الشكوى المقدمة إلى الوحدة الوطنية لمكافحة الجرائم الالكترونية في الشرطة البريطانية، أن أجهزة الكومبيوتر الخاصة بالنشطاء السياسيين الثلاثة اخترفت بداية من عام 2010 وربما قبله.

وتأتي الاتهامات لحكومة البحرين بالتجسس على معارضيها في بريطانيا بعد أسبوع من حكم المحكمة العليا البريطانية بأن الأمير ناصر بن حمد آل خليفة، ابن ملك البحرين، غير محصن في بريطانيا من المقاضاة في مزاعم بتعذيب معارضين بحرينيين.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *