ما حقيقة التفجير الانتحاري قرب جامعة دمشق؟

قتل اليوم صباحاً انتحاريان يحملان أحزمة ناسفة على أوتستراد المزة بالقرب من كلية الطب في جامعة دمشق, وبحسب المعلومات المتوفرة حتى الآن فإن انتحاريّيْن كانا يحاولان دخول الجامعة وتفجير نفسيهما داخلها في محاولة لإيقاع أكبر قدر من الضحايا بين الطلاب.
إلا أن حرس الجامعة كان يقظا، وتمكن من كشف العملية الإرهابية، وقام بتصفية أحد الانتحاريين قبل أن يدخل حرم الجامعة، بينما تمكن الآخر من تفجير نفسه خارج الأسوار مما أدى الى سقوط شهيدين وعدد من الجرحى.
وكانت مصادر طلابية صرحت للبعث ميديا نشر في وقت مبكر اليوم أن حرس جامعة دمشق أحبط محاولة انتحاري دخول الجامعة، فقام بتفجير حزامه الناسف بالقرب من السور، ليتبين فيما بعد أن العملية الإرهابية كانت مزدوجة، وتمت محاولة التسلل من قبل انتحاريين اثنين تمت تصفية أحدهما فيما قام الآخر بتفجير نفسه.
وعقب التفجير مباشرة، حضرت قوى الهندسة في الجيش السوري لتفكيك حزام الإرهابي القتيل الذي لم يتمكن من تفجير نفسه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *