سلوفاكيا: الإرهاب يمثل الخطر الأكبر على العالم

أكد نائب رئيس الحكومة وزير الخارجية السلوفاكي “ميروسلاف لايتشاك” ان الإرهاب يمثل الخطر الأكبر في الوقت الحاضر ليس فقط على الشرق الأوسط وإنما أيضا على أوروبا والعالم كله، مشيرا إلى ان الغرب والشرق يقفان بنفس الجهة وان “العمل المشترك” ضد الإرهاب هو الذي يؤدي إلى النتائج المرجوة.

وجاء ذلك خلال لقائه رؤساء البعثات الدبلوماسية العربية المعتمدين لدى سلوفاكيا موضحاً: “ان إلحاق الهزيمة بالتطرف والإرهاب هو أمر هام ليس فقط لحماية القيم الأوروبية وإنما أيضا للمحافظة على الذاتية كمجتمعات متحضرة ولهذا فمن الضروري التواصل المشترك بشكل أكثر من أي وقت سابق”.

ورأى ان الإرهاب والتطرف ليسا مسألة تخص الإسلام كدين وإنما يرتبطان بالعولمة والهجرة والمشاكل الاجتماعية مجددا رفض سلوفاكيا لأي مظهر من مظاهر الكراهية أو البغض سواء كانت عرقية أو دينية ورفضها للتطرف والأصولية أو الربط بين الإرهاب والإسلام.

وقال “ان الإرهاب ليس طريقا باتجاه واحد ولا يأتي من الشرق الأوسط إلى الغرب فقط كما أن الدول الإسلامية هي الأكثر معاناة منه”.

يذكر أن الغرب بدأ يحصد نتائج دعمه للتنظيمات الإرهابية وإرسالها إلى بلدان الشرق الأوسط وخاصة إلى سورية ومنها ما حصل في فرنسا مؤخرا من اعتداء على صحيفة شارلي إيبدو الفرنسية الساخرة ما يؤكد ارتداد الإرهاب على داعميه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *