الطفولة السعيدة تعزز صحة القلب

توصل العلماء إلى إن الطفولة السعيدة تؤثر ايجابيا في القلب والأوعية الدموية بعد سن البلوغ.

وجمع علماء جامعة هلسنكي الفنلندية معطيات تشمل أكثر من 3500 طفل أعمارهم من 3 إلى 18 سنة مع الأخذ بالاعتبار وضعهم الاقتصادي – الاجتماعي ونمط حياة الأبوين ومدى استقرارهم العاطفي وتكيفهم الاجتماعي ومستوى توترهم النفسي.

بعد مضي 27 سنة درس العلماء الحالة الصحية لهؤلاء الذين بلغت أعمارهم 30 – 45 سنة. تبين إن 14 بالمائة من الذين عاشوا طفولة سعيدة كان وزنهم طبيعيا، وان 12 بالمائة منهم لا يدخنون، وان مستوى السكر في دمهم كان طبيعيا.

يستنتج من هذا إن الوالدين يمكنهم مساعدة أطفالهم في المحافظة على قلوبهم وأوعيتهم الدموية بشكل سليم لفترة طويلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *