خارجية كورية الشمالية تصف أوباما بسيئ الحظ

اعتبرت وزارة خارجية جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية أن كلام الرئيس الأمريكي باراك أوباما حول سقوط مرتقب للنظام الكوري الشمالي يدل على اعتراف الرئيس الأمريكي بعجز الولايات المتحدة عن مواجهة جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية.

وقالت وكالة «الأنباء» الكورية الشمالية إن كلام أوباما هذا ليس سوى «تذمر حقير من قبل سيّئ الحظّ الذي أقحمته مواجهة مضنية ضد جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية في مأزق»، نقلا عن المتحدث باسم وزارة الخارجية الكورية الشمالية.

وأضاف المتحدث أن هذا يكاد يكون اعتراف الرئيس الأمريكي «بأن الولايات المتحدة الأمريكية لا تملك إمكانيات لغلب جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية».

وقال أوباما في حديث نُشر نصه على موقع «يوتوب» في 23 كانون الثاني إن إمكانيات واشنطن لتغيير السلطة في كوريا الشمالية محدودة لأن بيونغ يانغ تملك «جيشاً يضم مليون مقاتل، والتكنولوجيا النووية والصواريخ».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *