ميداني ادلب.. الجيش يقضي على20 إرهابيا ويقطع أهم خطوط إمدادهم

واصلت وحدات من الجيش عملياتها العسكرية على معاقل التنظيمات الإرهابية في ريف ادلب مضيقة الخناق على أفرادها بعد تكثيف ضرباتها المحكمة على تحركاتهم وفصل خطوط إمدادهم القادمة من الجانب التركي.

وذكر مصدر عسكري أن وحدة من الجيش “قضت على 20 إرهابيا وأصابت أعدادا كبيرة منهم في قرية بزابور” الممتدة في القمة الشرقية لجبل الزاوية لافتا إلى أن “الإرهابيين ينتمون إلى ما يسمى لواء صقور الشام وأحدهم متزعم مجموعة إرهابية يدعى فايز مصطفى الدريعي ويلقب سارية الجبل”.

وأضاف المصدر إن العمليات العسكرية في المنطقة أدت إلى “تدمير أسلحة وذخيرة من عيارات مختلفة وتدمير عدة أوكار وتجمعات أخرى بمن فيها من إرهابيين وأسلحة وذخيرة في كنصفرة بمنطقة جبل الزاوية”.

وشهد محيط جبل الأربعين وقرى كفرلاتة وكفرنجد ونحلة القريبة عمليات عسكرية مباغتة ونوعية أسفرت بحسب المصدر عن “مقتل وإصابة العديد من الإرهابيين وتدمير ما بحوزتهم من أسلحة وذخيرة”.

ومن ناحية القرى الشمالية لمدينة أريحا بين المصدر أن “عددا كبيرا من أفراد التنظيمات الإرهابية سقطوا بين قتيل ومصاب إثر عمليات نوعية طالت تجمعاتهم وتحركاتهم في قرية نحليا”.

ولفت المصدر الى أن وحدة من الجيش وجهت ضربات محكمة على خطوط امداد التنظيمات الإرهابية “أوقعت خلالها العديد من الإرهابيين قتلى ومصابين في قرية الجانودية” أهم معابر الإرهابيين وخطوط إمدادهم .

وفي منطقة أبو الضهور تجددت العمليات العسكرية ضد أوكار تنظيم “جبهة النصرة” وما يسمى “حركة أحرار الشام” حيث أشار المصدر إلى أن وحدات من الجيش “أوقعت العديد من الإرهابيين قتلى ومصابين ودمرت أسلحتهم وأدوات إجرامهم في الحميدية ومفرق الحميدية وتل سلمو وقرع الغزال”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *