تونس على عتبات دور الثمانية وزامبيا الحلقة الأضعف

تحتاج تونس إلى تعادل فقط مع جمهورية الكونغو في مباراة الجولة الأخيرة للمجموعة الثانية اليوم الاثنين 26 كانون الثاني للتأهل لدور الثمانية من كأس أمم إفريقيا.

وتعاني الكونغو الديمقراطية من عدة مشاكل بسبب الإصابات، إذ تحوم شكوك حول مشاركة ثنائي الدوري الإنكليزي الممتاز يانيك بولاسي ويوسف مولومبو.

وتملك تونس 4 نقاط في قمة المجموعة بعد أن فازت على زامبيا 2-1 وتعادلت مع جزر الرأس الأخضر 1-1.

وتبقى آمال تونس مشروعة بالتأهل إلى جانب جمهورية الكونغو إلى الدور الثاني حتى لو خسرت، وذلك في حال خسارة زامبيا أمام منتخب الرأس الأخضر.

ويواجه منتخب الرصاصات بطل 2012، خطر الخروج المبكر للمرة الثانية على التوالي إذا لم ينتصر في مباراته ضد الرأس الأخضر.

وتتذيل زامبيا الترتيب برصيد نقطة واحدة، ما يعني أنها قد تخرج، حتى لو انتصرت على الرأس الأخضر، وذلك في حال فوز الكونغو الديمقراطية على تونس في المباراة التي ستقام في باتا في غينيا الاستوائية.

وهذا السيناريو سيترك المنتخب الكونغولي في صدارة الترتيب بخمس نقاط، مع تساوي تونس وزامبيا بأربع نقاط لكل منهما، ولأن تونس هزمت زامبيا يوم الخميس الماضي فستتأهل عوضا عن زامبيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *