“الكهرباء” تحذر من التعامل مع أشخاص ينتحلون صفة “عمال طوارئ”

أشارت وزارة الكهرباء إلى حدوث حالات ابتزاز يتعرض لها المواطنون من بعض المنتحلين لصفة عمال الكهرباء وعلى وجه التحديد عمال «طوارئ وصيانة» وحذرت الوزارة المواطنين من التعامل مع هؤلاء وإخبار الوزارة عن أي حالة يتعرضون لها من هذا القبيل.

التنويه جاء بعد عدة شكاوى وصلت إلى الوزارة من عدد لا يستهان من المواطنين الذين اشتكوا بخصوص قيام بعض الأشخاص بانتحال صفة عمال الكهرباء «طوارئ وصيانة» والقيام باستغلالهم وابتزازهم مادياً، وجمع مبالغ مالية لقاء أعمال الصيانة أو لشراء كابلات وقواطع وغيرها.

وإحدى الشكاوى التي تلقتها الوزارة هي تقاضي بعض عمال الصيانة في مدينة جرمانا بريف دمشق على حد قول المشتكي الذي وجه شكوته عبر الصفحة الرسمية للوزارة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، وقال فيها إن بعض العاملين يقومون بجمع مبالغ تصل إلى 2000 ليرة من كل مسكن ضمن البناء الواحد من أجل إعادة وصل التيار الكهربائي في حال وجود عطل ما خارج أوقات برنامج التقنين الكهربائي، وطالبت معظم الشكاوى بمحاسبة هؤلاء المستغلين واتخاذ إجراءات رادعة بحقهم.

وزارة الكهرباء وحرصاً منها على عدم تعرض أي مواطن لحالات ابتزاز فقد وجهت دعوة إلى جميع المواطنين تطلب فيها منهم ضرورة طلب بطاقة أي شخص مهما كانت صفته كموظف حتى يتم وقف هذه الظاهرة وإنهاؤها التي تسيء بشكل أو بآخر إلى قطاع الكهرباء، مخصصة بذلك أرقاماً هاتفية للإبلاغ عن أي حالة من هذه الحالات في حال التعرض لها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *